منتديات تل الصافي

منتديات طريق العودة الى القدس
 
البوابةالرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 جمعية تل الصافي الخيرية...فلسطين*3*

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طارق ابو عفيفة
المدير
المدير
avatar

عدد الرسائل : 1847
العمر : 39
السكن : فلسطين
تاريخ التسجيل : 27/01/2008

مُساهمةموضوع: جمعية تل الصافي الخيرية...فلسطين*3*   السبت فبراير 16, 2008 7:31 pm

لفصل الثالث

تل الصافي … ومعركة أجنادين

مقدمة :

ما زال هناك شكوك بين المؤرخين والباحثين حول الموقع الحقيقي لمعركة أجنادين التي وقعت في فلسطين بين المسلمين بقيادة خالد بن الوليد والروم بالرغم من ان كل الدلائل تؤكد ان قرية تل الصافي بموقعها الاستراتيجي وتلها المميز والمطل على أراضي واسعة حتى البحر الأبيض المتوسط كانت ضمن المواقع التي حدثت فيها معركتي أجنادين .

ومن المعروف كما ذكر سابقاً ان قرية تل الصافي تقع على تلة مرتفعة ، وهي أخر تلة جبلية تطل على سهول واسعة حتى البحر الأبيض . ومن يقف على هذه التلة يستطيع بالعين المجردة قبل عام 1948 ان يرى غرباً قرية اسدود والقرى المجاورة ومعالم البحر والسفن التي كانت تبحر فيه متجهة نحو ميناء حيفا ، ويرى شمالاً معالم مدينة الرملة والقرى المجاورة ، ويرى شرقاً قرية بيت أمر وجبال الخليل والقرى المجاورة ، ويرى جنوباً قرية بيت جبرين والقرى المجاورة بوضوح .

كما ان تلة قرية تل الصافي تتميز بحصنها الروماني المقام في وسط التلة الذي لم يبق منه الا اساساته ، مما يدل ان الرومان عندما احتلوا فلسطين بنوا حصناً في قرية تل الصافي لموقعها الاستراتيجي المطل على معظم المنطقة . وقد اسـتغل أهل القرية اسـاسات هذا الحصن وبنـوا على أنقاضه مقاماً سمي بمقام – الخضر .

(44)
وتل الصافي التي احتلت وشرد أهلها عام 1948 ، هي الآن مهدمة ولا يوجد من معالمها سوى بقايا ركام مسجد الشيخ منجد والمقابر ، والصبار وأثار الكروم وشجر التين والجميز والنخيل والسدر وشجر الزيتون .

أما بخصوص أجنادين وهل هي تل الصافي ، فهذا ما يقر به أهالي تل الصافي ، لأن هذه الأقوال موروثة عن الأباء والأجداد بإجماع كبار السن ، ونلاحظ ان جميع كتب التاريخ ذكرت أن معركة أجنادين وقعت في موضع معروف بالشام من نواحي فلسطين وهو بين الرملة وبيت جبرين . وكانت هذه المنطقة قاعدة عسكرية للروم في جنوب فلسطين، وقاعدة الروم هذه هي تل الصافي .

وعند مشاهدة جميع القرى الواقعة بين الرملة وبيت جبرين والتحقق منها ، يتبين لنا ان المنطقة الإستراتيجية الوحيدة التي تقع على تل مرتفع وكاش،ف ومس،يطر على المنطقة هي قرية تل الصـافي ، وهذا ما كان يعرفه جميع أهـالي وسـكان تلك القرى ، وكما قال المتنبي :
لا يكمل الوصف … حتى يسبق النظر
وهذا ما يؤكد ان تل الصافي هي القرية التي تقع بين الرملة وبيت جبرين على تل عال مرتفع كما ذكر في كتب التاريخ .





(45)

موقع معركة أجنادين :

جاء في موسوعة - بلادنا فلسطين - للمرحوم الدباغ أنه بعد ان استولى المسلمون على غزة في 4 شباط من عام 634 م الموافق 13هـ تابعوا اللحاق بعدوهم ، الى ان التقوا معه في أجنادين في أراضي خربتي " جنابة الفوقا وجنابة التحتا " في ظاهر قرية عجور الشرقي .
وذكر الباحث عباس نمر من وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الفلسطينية من خلال الحلقات الثلاث التي نشرها في صحيفة القدس في شهر أيلول عام 1998 حول قرية تل الصافي ، وعلى لسان الباحث محمد إبراهيم العزة ، ان أهالي قرية تل الصافي والقرى المجاورة يعرفون ان خربتي – جنابة الفوقا وجنابة التحتا – تقع على أراضي قرى زكريا وبيت نتيف وتل الصافي ، كما توجد في تل الصافي – منطقة تسمى جنابة الحارة الفوقا ومساحتها حوالي (30) دونم وعلى مقربة منها مقبرة جماعية لشهداء معركة أجنادين تسمى – الأربعين – وهو مكان مقدس ومعروف . ثم يوجد أيضاً – منطقة جنابة الحارة التحتا – ومساحتها (11) دونم وعلى مقربة منها قبر جماعي أخر لشهداء نفس المعركة .

وفي رسالة لرئيس مركز التراث الشعبي الفلسطيني في جمعية إنعاش الأسرة – عبد العزيز ابو هدبا – بعثها الى الباحث عباس نمر نشرت في الحلقة الثانية حول قرية تل الصافي في صحيفة القدس أكد فيها ان المكان المذكور لمعركة أجنادين يرجح ان يكون في السهول التي تقع شمال وشرق تلة قرية تل الصافي .
(46)
وتأكيداً لذلك قال أنه زار المنطقة قادماً من مدينة الرملة وماراً بقرية المسمية المدمرة حتى وصل الى سهل واسع ما بين قريتي زكريا وعجور وقرية تل الصافي حيث يرجح ان يكون هذا السهل هو المنطقة الذي وقعت فيه معركة أجنادين لاسباب كثيرة كما ذكر سابقاً .

ماذا قال المؤرخون …؟

قال صاحب – معجم البلدان – ياقوت الحموي في الجزء الأول صفحة 126 ، طباعة مصر : اجنادين موضع معروف بالشام من نواحي فلسطين .
قال اليعقوبي في كتابه – تاريخ اليعقوبي – وأجنادين من فلسطين سار إليها خالد بن الوليد وبها جمع من الروم فحاربهم محاربة شديدة وتفرق جمعهم ، وكانت وقعة أجنادين يوم السبت لليلتين من جمادي الأول سنة (13 هـ- 634م) .
وفي مجلد – شذرات الذهب - للعماد الحنبلي قال : كانت وقعة أجنادين بقرب الرملة واستشهد فيها جماعة من الصحابة ثم كان النصر .
وفي مجلد - مراصد الاطلاع - للبكري ورد ان اجنادين هو موضع معروف بالشام من فلسطين ، من الرملة ، من كورة بيت جبرين ،وبه للمسلمين مع الروم يوم مشهور .
وما كُتب عن معركة اجنادين في كتب التاريخ كثير جداً ، ولا مجال هنا للحديث أكثر من ذلك عن هذه المعركة الهامة في التاريخ الإسلامي والذي انتصر فيها المسلمون على قوات الشرك والعدوان .

(47)
اجنادين … في الموسوعة العسكرية :

جاء في الموسوعة العسكرية صفحة (30) ان هناك معركتين وقعتا في أجنادين . الأولى عام (13هـ – 634م) ، والثانية عام (15هـ –636 م) .

المعركة الأولى :

ان معركة أجنادين الأولى جرت سنة (13هـ – 634م) بين قوات الروم المتمركزة في فلسطين ، بقيادة سرجيوس وقيل (تيودور) وكان عدد الروم مائة ألف مقاتل ، وبين جيوش العرب في الشام مجتمعة بقيادة خالد ابن الوليد وعددها أربعون ألف مقاتل ، وقد انتصر العرب المسلمون في هذه المعركة التي مهدت لانتصارهم في معركة اليرموك .

تميزت هذه الواقعة بتطبيق العرب لمبدأ المباغتة تطبيقاً تاماً ورائعاً ، كما خطط لها خالد بن الوليد الذي كان قائداً عاماً للجيوش العربية المتمركزة في الشام وهي جيش شرحبيل بن حسنة وجيش أبي عبيده عامر ابن الجراح وجيش يزيد بن أبي سفيان ، إضافة الى عمر بن العاص الذي كان منعزلاً بجيشه قبالة جيش الروم يستدرج سرجيوس قائد الروم ويوهمه أنه لوحده في ساحة القتال .

في هذه المعركة استطاع عمرو بن العاص ان يوهم قائد الروم انه وحيد في المعركة وتناوش الجيشان حسب ما خطط لابن العاص الذي ارتد بجيشـه نحو اجنادين ووقف ينتظر جيـش الروم الذي كان
(48)
يتقدم نحوه مطمئناً الى قوته وضعف خصمه ، في حين جهر خالد بن الوليد جيشه للقتال ، جاعلاً أبا عبيده على المشاة وسعيد بن خالد بن العاص على المسيرة وأبا الدرداء على الميمنة ، وتولى خالد قلب القيادة . وما ان التحم عمرو بن العاص مع سرجيوس قائد الروم حتى انقض خالد بن الوليد بجيشه على جيش سرجيوس .

وتعتبر هذه الواقعة أول واقعة قاتلت فيها جيوش المسلمين المتمركزة في بلاد الشام مجتمعة تحت قيادة قائد واحد .

المعركة الثانية :

في عهد أمير المؤمنين عمر بن الخطاب جرت وقعة أجنادين الثانية سنة 15 هـ الموافقة لسنة 636 م وكان قائد الجيش العربي الإسلامي عمرو بن العاص وعلى جيش الروم قائد يدعى الارطبون او (أرطبون) .

فبعد ان هُزم الروم في اليرموك وفتح العرب دمشق وجه القائد الجديد ابو عبيده عامر بن الجراح جيشاً نحو فلسطين لفتحها وكان على رأس الجيش عمر بن العاص ومعه شرحبيل بن حسنة فسار ابن العاص وبن حسنة للقاء الروم في أجنادين ، وكان الجيش العربي الإسلامي قد تركها بعد واقعة أجنادين الأولى للقاء الروم في اليرموك . كما كان في مقدمة الجيش الإسلامي شرحبيل وعلى جانبيه عبد الله بن عمرو وجنادة بن تميم المالكي .
(49)
وكان قائد الروم الارطبون من أدهى الروم وأبعدهم غروراً وانكاهم فعلاً . وقد قال أمير المؤمنين عمر ابن الخطاب حين علم بلقاء ابن العاص والأرطبون في ساحة القتال :-

" قد رمينا ارطبون الروم بارطبون العرب ، فانظروا عمن تنفرج " . والتقى الجيشان في أجنادين فاقتتلوا قتالاً شديداً كقتال اليرموك ، حتى كثرت القتلى بينهم . وكان النصر في هذا القتال للعرب ، حيث دخلوا أجنادين وانطلقوا بعدها ليدخلوا سائر فلسطين .

قال ابن الأثير …

جاء في كتاب –بلادنا فلسطين – للدباغ ان ابن الأثير ذكر حول معركة أجنادين الأولى ان الروم تمركزوا بأجنادين بقيادة شقيق هرقل لأبويه ويدعى – القبقلار – وأجنادين بين الرملة وبيت جبرين من أرض فلسطين . وسار عمرو بن العاص حين سمع بتحركات الروم فلقيهم بأجنادين . وكان القبقلار قد بعث عربياً الى المسلمين يأتيه بخبرهم ، فدخل فيهم وأقام يوماً وليلة ثم عاد إليه ، فسأله القبقلار : ما وراءك ؟ فقال العربي: بالليل رهبان وفي النهار فرسان ، ولو سرق ابن ملكهم قطعوه ، ولو زنى رجم لاقامة الحد فيهم . فقال ان كنت صدقتني لباطن الأرض خير من لقاء هؤلاء على ظهرها .






(50)
والتقوا يوم السبت لليلتين بقيتا من جمادي الأول سنة ثلاثة عشرة ، فظهر المسلمون ، وهزم المشركون وقتل القبقلار وتذارق واستشهد رجال من المسلمين .

ولما انتهى خبر هذه الواقعة الى هرقل ، وكان في حمص نخب قلبه ، وملئ رعباً فهرب من حمص الى إنطاكية .

والراجح ان المحاربين في الجانبين لم يكادوا يبلغون عشرة آلاف . ونتيجة لهزيمة الروم في أجنادين أصبحت فلسطين كلها مكشوفة أمام المسلمين . وقد بذل المغلوبون محاولة يائسة في إنشاء مركز دفاع لهم عند "فحل " فجرت عندها معركة أخرى وهزم الروم .

ومن الشعر الذي قيل في معركة اجنادين ما قاله زياد بن حنظلة :

ونحن تركنــا ارطبون مطـردا إلى المسجد الأقصى وفيه حسور
عشـــية أجنـادين لما تتباعوا وقامت عليه بالعراء نســـور
عطفنا له تحت العجــاج بطعنة لها نشـــة نائي الشهيق غزير
فطمنــا به الروم العريضة بعده عن الشـام أدنى ما هناك شـطير
تولت جمــوع الروم تتبع أثره تكاد من الذعر الشـــديد تطير
وغودر صرعى في المكر كثيرة وعاد إليه الفــل وهو حســير







(51)
شهداء الصحابة في اجنادين

سقط في معركة أجنادين الكثير من الصحابة ، ودفنوا في نفس المكان . وأبرز هؤلاء الصحابة هم :
طليب بن عمير ، بالتصغير ، ابن وهب المتصل نسبه بـ (قصي بن كلاب بن مرة) . أبو عدي . أمه أروى بنت عبد المطلب عمة رسول الله . شهد بدراً وهاجر الى الحبشة، وذكر ان طليب هذا أول من أهرق دماً في سبيل الله . سمع طليب أحد المكيين يشتم النبي صلى الله عليه وسلم فأخذ عظمة جمل فضربه فشجه .
عمرو بن سعيد بن العاص بن أمية بن عبد شمس . يكنى أبا عقبة القرشي الأموي . كان من مهاجري الحبشة .وشهد فتح مكة والطائف وتبوك وخرج الى الشام مجاهداً فاستشهد في أجنادين .
أبان بن سعيد بن العاص ، أخو عمرو المتقدم ذكره ، اسلم أيام "خيبر" وشهد غزوها مع النبي صلى الله عليه وسلم ولما توفي النبي كان أبان على "البحرين" ثم قدم على ابي بكر وسار الى الشام مجاهداً فاستشهد في أجنادين .
هبار بن سفيان بن عبد الأسد المخزومي القرشي . كان من مهاجري الحبشة واستشهد في أجنادين .



(52)
سلمة بن هشام بن المغيرة المخزومي القرشي . كان من مهاجري الحبشة ومن خيار الصحابة وفضلائهم . يكنى ابا هاشم ، وبعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم خرج مع من خرج من المسلمين الى الشام الى ان استشهد في أجنادين . وله مقام معروف في قرية سلمة من قضاء يافا .
الحارث بن هشام بن المغيرة المخزومي القرشي ، ابو عبد الرحمن ، أخو سلمة المتقدم ذكره وابن عم خالد بن الوليد . اسلم يوم فتح مكة . شهد مع الرسول غزوة حنين ، وكان يوم وفاة النبي صلى الله عليه وسلم سيد بني مخزوم . ثم خرج بأهله مجاهداً الى الشام الى ان استشهد .
عكرمة بن أبي جهل بن هشام القرشي المخزومي . أسلم يوم فتح مكة . وكان من جملة من حارب المرتدين ، خرج مع الحملة الشامية الى ان استشهد في اجنادين .
هشام بن العاص بن وائل القرشي السهمي . أخو عمرو بن العاص . كان قديم الإسلام بمكة . وهاجر الى أرض الحبشة . كان يكنى ابا العاص ، فكناه النبي ابا مطيع . كان رضى الله عنه رجلاً صالحاً ، فرأى من بعض المسلمين بأجنادين بعض النكوص فالقى " المغفر " عن وجهه وجعل يتقدم في نحر العدو ويصيح … يا معشر المسلمين الي الي … انا هشام بن العاص ! أمن الجنة تفرون ؟ حتى استشهد . وقيل عنه لما انهزمت الروم بأجنادين انتهوا الى موضع لا يعبره الا إنسان واحد فجعلت الروم تقاتل عليه ، ووقع على تلك الثلمة فسدها فلما انتهى المسـلمون اليها

(53)
هابوا ان يدوسوه فقال أخوه عمرو : أيها الناس ان الله قد استشهده ورفع روحه وانما هي جثته ثم أوطأه وتبعه الناس حتى تقطع . ثم جمعه عمرو بعد ذلك وحمله في نطع فواراه .
نعيم بن عبد الله بن اسيد القرشي العدوي المعروف بالنحام . والنحمة هي السلعة التي تكون في أخر النحنحة الممدود أخرها . من رهط عمر بن الخطاب ، من أوائل القرشيين الذي اسلموا وكان إسلامه قبل إسلام عمر . خرج الى الشام مجاهداً فاستمر في جهاده الى يوم شهادته .
عبد الله بن أبي الجهم القرشي العدوي . اسلم يوم فتح مكة . التحق بالحملات الشامية الى ان استشهد يوم اجنادين .





















(54)
أجنادين …. (1 )
شعر : محمد إبراهيم العزة

نظمت الشـعر من عمق الفـؤادِ
كمـا في القلب من حـب البـلادِ
ايا وطني فهــل لي من لقـاء
على جنبــاتك الشــم التـلادِ
قضيت سـني الشـباب بظهر تل
يطل على الجنــائن والبـوادي
فنخــلة (منـجد)(2)بالتل تعلـو
كمـا يعلـو الشجاع على الجوادِ
وأجنــادين في التاريخ حصـن
يقـر به الأحبــة والأعــادي
وبئــرك ان طفـت عيناه مـاء
ســتروي الحقل والجمع النقـادِ
أيا صـافي المياه فدتـك روحـي
فكـم ارويت من صـافيك صادي
وتعكــس ماؤه للعين لـــوناً
كإشــعاع اللجيـن المســتعادِ
تـرى الأرام في ثبـج الأراضـي

(55)
وبين الـزرع في وسـم الحصادِ
أغـاريد الطيـور بها عنـــاء
صــداه صوت غريـد وشــادِ
تعـود مســمعي نغمات شـدو
فتطربني وأشــعر بالـــودادِ
تزيـن التـل كرمـات حســان
تحيـط به كأبـراد بجــــاد(3)
تخال كأنــه للأســــد مـأوى
وأشـــبال الفـلا في كـل وادي
لما للتـل من نســـب عريــق
ومجد شـــامخ من عهـد عـادِ
ســتنقـشع الغمامة يا طغــام
وتحمي الغيــل أشـبال عـوادي
فللآبــاء مجـد في عـــلاها
وللأجـــداد ظــل في بـلادي
وليـس لنا سـواها تحت شـمس
إذا ما ســـــطرت ماء المدادِ
فعمرو العـاص حاصرها شـهوراً
وحـررهـا من القــوم الـوغاد
(وارطــابونها)(4) فر انهـــزاماً
(56)
كمـا فــر الجبــان من الجهـادِ
ايــا بنـت الهـديل فمـا طبيـب
يضمـد نـكء جــرح في اتقــادِ
وشــوقي للحمائـم قـد يضـاهى
حنيــن الأرض للمــاء العهــادِ
فــلا تيأســن يا رمـز الأمـاني
فـأنتن الوفـــا في كـل نــادي
أيـا وطنــي ومهمـا طـال يومـاً
فراقـك ، لا يــدوم علـى البعــادِ
تعيــد الام أســــرتها لتــحيا
الى العليــاء فخــــراً كالعمـادِ

(1) يقال ان من أطلق تسمية أجنادين على تل الصافي هم الرومان وقد حررها القائد المسلم عمر بن العاص (ارطبون العرب) كما قال عنه أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه .
(2) نخلة منجد : هي شجرة نخيل مزروعة في ساحة مسجد قرية تل الصافي – مسجد الشيخ منجد – ويقع هذا المسجد على قمة التل حيث كانت تشاهد شجرة النخيل هذه بالعين المجردة من مدينة الرملة واسدود وقرية بيت أمر .
(3) ابراد بجاد : ثياب مزركشة .
(4) الارطبون – قائد الروم الذي تحصن في تل قرية تل الصافي بعد فراره من الرملة ، وانهزم بعد ذلك على يد القائد عمر بن العاص.
(57)

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tall-alsafi.ahlamontada.com
يوسف معدي
هيئة الاشراف والرقابة
هيئة الاشراف والرقابة
avatar

عدد الرسائل : 964
العمر : 60
السكن : عمان الاردن
تاريخ التسجيل : 07/06/2008

مُساهمةموضوع: ..... تحية عطرة ...............   الأحد يونيو 29, 2008 4:33 pm

جهود مباركة ومعلومات قيمة
بارك الله فيك اخي ابو مصطفى


يوسف معدي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://www.tal-alsafi.com
 
جمعية تل الصافي الخيرية...فلسطين*3*
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات تل الصافي :: منتدى تل الصافي :: جمعية تل الصافي الخيرية..اهداف ونشاطات-
انتقل الى: